قصة هدية الملك

يحكى أن فى أحد البلدان كان هناك ملكاً حكيماً أراد أن يختبر سلوك شعبة فأمر أحد حراسة بوضع حجر كبير وثقيل فى وسط أحد أكبر الطرق الرئيسية فى البلد وكلف حارس آخر أن يراقب ردود أفعال المارين سراً دون أن يلاحظ أحد .

مرت الأيام ومر العديد من الأشخاص من الطرق، إنزعجوا كثيراً من مكان الحجر وأخذوا يتذمرون قائلين : لماذا لا تهتم الحكومة بالطرق وتقوم بإزالة هذا الحجر، لماذا لا يهتم المسئولون بنا، ولماذا يتركوا هذا الحجر يؤذينا وسط الطريق، ولكن لم يحاول اى شخص رفعه و إزاحتة من مكانة وإكتفوا فقط بالتذمر والشكوي .

حتى جاء رجل فرأي الحجر وقام ببساطة ببذل بعض المجهود البسيط لإزاحة الحجر من مكانة ووضعه فى جانب الطريق حتي لا يؤذي المارة، وبمجرد أن أزاح الحجر وجد مكانة قطعة ضخمة من الذهب ومعها ورقة مكتوب عليها ” هذا الذهب يقدمة الملك هدية لمن يهتم بإزاحة الحجر ” .

 

الحكمة من القصة : لا تكتفي أبداً بالشكوي والتذمر، بل قم بواجبك أولاً وأفعل ما تستطع لمساعدة نفسك ومساعدة غيرك، لأن هذة الأشياء لن يفعلها المسئولون .. أنت مسئول فى بيتك فى شارعك فى عملك فى بلدتك، قم بإزالة الصعوبات من طريقك ومن طريق غيرك لتشبة ذلك الرجل الذى قام بإزاحة الحجر عن الطريق .screenshot_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a1-%d9%a1%d9%a4-%d9%a1%d9%a6-%d9%a3%d9%a9-%d9%a5%d9%a2-1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *