الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد عشبة الزعرور

فوائد عشبة الزعرور

9

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن

فوائد عشبة الزعرور ، إن عشبة الزعرور  من الأعشاب المعروفة منذ القدم بإستخدماتها الطبية الفعالة لحماية الجسم من التعرض لأمراض القلب المزمنة حيث أن ثمار هذه الأعشاب تستخدم في إعادة تنظيم ضربات القلب كما انها تستخدم في علاج إرتفاع ضغط الدم وآلام الصدر وتصلب الشرايين، وغيرها من الأمراض المزمنة التى تؤدي إلى الوفاة، ولذلك فإن ثمار هذا النبات تستخدم في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة، وهذا النوع من الأعشاب منتشر في مختلف بلدان العالم فموطنها الأصلي في أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن هذه العشبة تحتوي على نسبة عالية من مواد مضادات الأكسدة مثل “Procyandins و quercetin” وهذه المواد له قدرة عالية على محاربة الجذور الحرة والتى تؤثر بالسلب علىخلايا لجسم حيث أنها تؤدي إلى تلف أغشية الخلايا وحدوث تغييرات في الجينات مما يسبب موت الخلايا، هذه الجذور الحرة يزداد عددها بإستمرار بسبب أشعة الشمس فوق البنفسجية والتدخين والإشعاع وتلوث الهواء وتناول بعض الأدوية، هذه الجذور تسبب بعض الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب، كما أنها تزيد من فرصة التقدم بالعمر مثل ظهور التجاعيد بالبشرة، ولذلك يجب ان نهتم بتوقف عمل هذ الجذور الحرة وهذا ما يقوم به عشبة الزعرور، وفيما يلي بعض من أهم فوائد عشبة الزعرور للجسم:

hqdefault

فوائد عشبة البسباس

فوائد عشبة الزعرور:

عشبة الزعرور لها مكانة كبيرة في علاج الأمراض المزمنة والخطيرة ولذلك فإن لهذه العشبة العديد من الفوائد الصحية وفيما يلي سنلخص أهم فوائد عشبة الزعرور لصحة الإنسان:

  • دور عشبة الزعرور في علاج فشل القلب:

هناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التى أثبتت دور منتجات عشبة الزعرور الطبية في علاج فشل عضلة القلب سواء كانت من الحالة الخفيفة أو المتوسطة، إستعمال هذه الأعشاب يعطي الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة القدرة على ممارسة التمارين الرياضية وبالتالي تسهم في تقليل الأعراض المصاحبة لهذا المرض، وذلك بعد تناوله لعشبة الزعرور لفترة لا تقل عن شهرين فعشبة الزعرور لها نفس التأثير لدواء  “Captopril” والذى يصفه الأطباء كثيراً في حالات فشل عضلة القلب، وهناك دراسة علمية أجريت لتوضيح دور عشبة الزعرور في علاج فشل عضلة القلب على 952 من الأشخاص المصابين فأشارت النتائج بعد سنتين إلى إنخفاض الأعراض المصاحبة للمرض مثل صعوبة التنفس والخفقان والإرهاق وغيرها وذلك بعد تناول المكملات الغذائية التى تحتوى ضمن مكوناتها على عشبة الزعرور،ولكن مع الأسف هناك تضارب آخر في الأقوال حيث اثبتت بعض الدراسات أن عشبة الزعرور من الممكن أن تؤدي إلى بعض الأثار السلبية كسوء حالة القلب والتى من الممكن أن تؤدي غلى الموت ولتجنب هذا فمن الأفضل إستشارة الطبيب المختص بذلك لأن مرض القلب من الأمراض الخطيرة التى تسبب الوفاة.

فوائد العنب 7 فوائد عن العنب للشعر والبشرة والقلب

فوائد_عشبة_الزعرور

  •  فوائد عشبة الزعرور  لعلاج اضطرابات القلق:

هناك بعض الدراسات العلمية التي أثبتت أن عشبة الزعرور تسهم وبشكل كبير في التخلص من إضطرابات القلق التى يعاني منها الكثير من الأشخاص وذلك لنها تحتوي على نسبة من الماغنسيوم وأيضاً عشبة شقائق كاليفورنيا كل هذا يساعد في علاج القلق والتوتر.

  •  دور عشبة الزعرور في علاج آلام الصدر (الذّبحة الصدريّة):

هناك فوائد كثيرة لعشبة الزعرور في علاج الآلام الناتجة عن الذبحة الصدرية والتى تحدث بسبب إنخفاض تدفق الدم إلى القلب، فلقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية التى أجريت على أشخاص يعانون من الذبحة الصدرية أن  إستعمال عشبة الزعرور بإنتظام لفترة من الوقت يؤدي إلى التخلص من مثل هذه الآلام وتدفق الدم إلى القلب بصورة سهلة وبالتالي زيادة قدرة الأشخاص على أداء التمارين الرياضية دون الشعور بآلم في الصدر.

  • علاج مشاكل إرتفاع ضغط الدم:

أشارت بعض الدراسات العلمية غلى أن عشبة الزعرور لها قدرة عالية على خفض ضغط الدم المرتفع، فعلي الرغم من عدم وجود دراسة فعلية تؤكد ذلك إلا أنه عندما أجريت الدراسات العلمية على مرضي السكر 2 والذين يعانون أيضاً م إرتفاع ضغط الدم وجدو أن تناول 1200 مللى جرام من عشبة الزعرور لمدة 16 اسبوع كل يوم يؤدي إلى إنخفاض مستوى ضغط الدم بصورة كبيرة.

  • عشبة الزعرور لها دور كبير في حماية المفاصل من الإلتهابات فعشبة الزعرور يحتوي على نسبة كبيرة من مركبات الفلافونويد وهذه المركبات معروفة بدورها الفعال في منع تكسر الكولاجين في المفاصل وبالتالي يقلل من فرصة الإصابة بالإلتهابات وضعف الأوعية الدموية.

  • كما أثبتت الدراسات العلمية قدرة عشبة الزعرور على خفض مستويات الكوليسترول في الدم وهذا بسبب إحتوائها على نسبة مواد مضادات الأكسدة.

  • إلا أن هناك بعض الدراسات التى أشارت إلى أن عشبة الزعرور له دور كبير في علاج إضطرابات دوران الدم وتشنج العضلات.

الآثار السلبية لعشبة الزّعرور:

على الرغم من تعدد فوائد عشبة الزعرور للإنسان إلا أنه من الممكن أن يؤثر بالعكس على مستوى الصحة العامة، فالأشخاص الذين يستعملون هذه العشبة بجرعات معتدلة ولفترة قصيرة يكونون في مأمن عن هذه الأضرار عكس الأشخاص الذين يستعملون هذه الأعشاب لفترات طويلة من الوقت فتبدأ الأعراض الجانبية بالظهور مثل ظهور الغثيان المفاجئ، والتعرق لشديد، والصداع، وتلبك المعدة، والدوخة، والخفقان، والأرق، ونزيف المعدة والمشاكل الآخرى، فعند الإفراط في إستعمال هذه الأعشاب من الممكن أن يسبب مشاكل خطيرة من إنخفاض ضغط الدم وعدم إنتظام ضربات القلب، كما أن هناك دراسة علمية أجريت مؤخراً في أيرلندا على 132 من الأشخاص الذين يستعملون هذه العشبة بكميات كبيرة وأثبتتهذه الدراسة أن هذه العشبة من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بفقدان البصر، كما أنه من الأفضل عدم استخدام عشبة الزعرور للأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم عن 12 سنة، وأيضاً أثناء فترة الحمل والرضاعة يجب التوقف عن إستعمال هذه العشبة وخصوصاً خلال الشهور الأولي من الحمل، ولذلك يجب إستشارة الطبيب المختص قبل إستعمال هذه العشبة لتحديد متى وكيف يمكن إستخدام عشبة الزعرور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *