الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد ومضار عشبة الجنسنج

فوائد ومضار عشبة الجنسنج

23

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد ومضار عشبة الجنسنج

يُشتهر الجنسنج بأنواعه العديدة من الجنسنج الكوري الأحمر إلى جنسنج أمريكا الشمالية مثلاً، وهو من الأعشاب القليلة التي تمتلك تاريخاً حافلاً من حيث استخدامها لأغراض طبية؛ لذلك تتنوع الدراسات حول الفوائد التي تحملها هذه العشبة على جسد الإنسان والمضار التي تخلفها أيضاً، في هذا المقال سنتعرف على أهم هذه الفوائد ومحاذير تناول الجنسنج.

اُستخدمت عشبة الجنسنج في الطب الصيني القديم فكانت عشبة الطاقة والحيوية، تعود هذه العشبة بتاريخها إلى القارة الأسيوية، حيث تعتبر عشبة معروفة عند السكان الأصليين لسيبيريا، وهي من أكثر الأعشاب شهرة وفائدة، كما تشتهر بطول حياة ساقها الذي من الممكن أن يعيش لأكثر من 100 عام. سنحاول في هذه المقالة التعرف على عشبة الجنسنج، وما هي فوائدها كذلك أضرارها.

ما هي فوائد الجنسنج؟

للجنسنج فوائد عديدة ومتنوعة على جميع أجهزة الجسم المختلفة، حيث تستطيع من هذه العشبة الصغيرة الحصول على صحة كاملة ومتكاملة، وفوائدها كالتالي:

تأثير الجنسنج على الحالة الذهنية

يلعب الجنسنج دوراً فعالاً في تحسين القدرة على التفكير والتعلم والتركيز، فتناول شراب الجنسنج بكمية تتراوح بين 200-400 ملغ لمدة شهر واحد، تساعد على تحسين التفكير والقدرة على استرجاع المعلومات بطريقة أفضل وأسرع.

فوائد الجنسنج على مرضى السكري

جرت العديد من الدراسات والأبحاث حول دور الجنسنج في تخفيض نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري من النمط الثاني حصراً، أما بالنسبة لمرضى السكري من النمط الأول المعتمد على الأنسولين فلا توجد دراسات حول أثره في تخفيف نسبة السكر في الدم لديهم.

وبحسب دراسة مركز البحوث للتغذية والأمراض الاستقلابية بجامعة الأهواز في إيران في عام 2012 ونشرت في عام 2016، فإن استخدام الجنسنج أدى إلى خفض مستويات السكر عند مرضى السكري من النوع الثاني حصراً سواء أثناء الصيام أو بعده، كما أثبتت دراسة أخرى في مركز البحوث العلمية في الصين نشرت في عام 2015، تأثير الجنسنج في خفض نسبة سكر الدم والمصل عند المرضى المصابين بالسكري سواء تم تناوله كمسحوق يوضع في الغذاء أم مع مياه الشرب.

دور الجنسنج في الوقاية من السرطان

تشير الدراسات إلى دور الجنسنج في تقليل أثر السرطانات المختلفة سواء تم تناوله على شكل سائل أو مسحوق في الغذاء، ففي دراسة مركز جامعة هاواي للأبحاث السرطانية في الولايات المتحدة الأمريكية ونشرت في 2 تموز/يوليو عام 2015 أثبتت العلاقة بين تناول الجنسنج والوقاية من سرطان القولون، حيث يمتلك الجنسنج تأثيرات مضادة للورم، وهي تأثيرات وقائية كيميائية من قبل آليات مضادة للالتهاب والأكسدة، فيعمل على تطوير نسبة عالية من الدهون بالتالي يقلل نسبة الإصابة بسرطان القولون، نذكر أن التجارب في هذه الدراسة تمت على الفئران والنتائج مفيدة للتطبيق على البشر.

الجنسنج والوقاية من أمراض القلب

عشبة الجنسنج بالاشتراك مع غيرها من الأعشاب المختلفة قد تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض القلبية الشائعة مثل الذبحة الصدرية، ففي دراسة نشرت في 17 آب/أغسطس من عام 2016 قام بها مجموعة من الباحثين (Xilan TangXiaohong Tracey GanCathy Xiaoling Huang Morris Karmazyn – ) حول دور جنسنج أمريكا الشمالية في معالجة مشاكل تضخم القلب، وضعف العضلة القلبية، عن طريق تأثيره على مادة ( ايزوبروتيرينول βالأدرينية ) المسؤولة عن وظيفة العضلة القلبية وتضخمها.

كما أثبتت النتائج أن الجينسنج خفف الردود السلبية الأدرينالية للقلب، بالتالي قد يكون علاجاً فعالاً للحد من تضخم القلب وفشل إنتاج الكاتيكولامين المفرط (الكاتيكولامين هو من الهرمونات المفرزة من الغدة الكظرية وتضم الأدرينالين والنور أدرينالين، حيث يزداد إفرازها في حالات القلق والتوتر وارتفاع الضغط وهي تابعة للجهاز العصبي الودي).

دور الجنسنج الهام للرياضيين

تتمتع عشبة الجنسنج بالقدرة على منح الشخص الذي يتناولها مستويات عالية من الطاقة، خاصة للرياضيين والأشخاص المرهقين الذين يمارسون مهناً تتطلب جهداً عضلياً.

الجنسنج لتحسين الصحة الجنسية

يعمل الجنسنج على تحفيز إنتاج هرمون التيستسترون الذكري لدى الرجال، كما يتمتع الجنسنج الأحمر بقدرة كبيرة على زيادة القدرة الجنسية والانتصاب لدى الرجال، كما بينت دراسة في الولايات المتحدة الأمريكية نشرت في 3 آذار/مارس عام 2016 وقام بها مجموعة من الباحثين (ParkKim JangShinLee ) أن للجنسنج دور عظيم في تحسين صحة المرأة وقدرتها على التفكير والتركيز، حيث يخفف من أعراض سن اليأس بعد انقطاع الطمث عندها ويحسن الوظيفة الجنسية والشعور بالرضا والسعادة.

دور الجنسنج في حل مشكلة تساقط الشعر

استخدم الجنسنج منذ زمن طويل لعلاج مشكلة تساقط الشعر في آسيا وخاصة في الصين وكوريا، ووفقاً لأبحاث حديثة أجريت في جامعة ميريلاند في أمريكا، أكدت الدراسات أن الجنسنج يساعد في زيادة نشاط الدورة الدموية، وتعزيز الجهاز المناعي، لاحتوائه على مضادات الأكسدة المهمة لحماية الشعر من التساقط.

كما توصلت دراسة نشرت في 3 آذار/مارس عام 2015 تمت من قبل مجموعة من الباحثين (Park Gyeong – HunPark Ki young – Cho Hong-il – Kang Yong Jung) قسم الأمراض الجلدية بجامعة هواسونغ في كوريا إلى دور الجنسنج في نمو بصيلات الأشعار عند الإنسان، وأن المادتين (RGEGinsenosides) الموجودتين في الجنسنج، واللتين اُكتشفتا بالتحليل المجهري، لهما دور في تعزيز انتشار الخلايا الكيراتينة في بصلة الشعر، بالتالي تعزيز نمو الشعر لدى البشر.

هل توجد آثار ضارة للجنسنغ؟

يعتبر الجنسنج عشب غير سام إذا تم تناوله ضمن الحدود الطبيعية، حيث أن تناول كمية من 100-400 ملغ يومياً من الجنسنج ولفترة ثلاثة أسابيع آمناً، لكن إذا تم استخدامه لأكثر من ذلك ولفترة طويلة تقريباً حوالي 3 أشهر يعتبر ضاراً، كونه يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وصعوبة النوم، تترافق مع نوبات من الأرق.

كما يُنصح كل من الحامل والمرضع، والمرضى الذين يتناولون الأدوية المدرة للبول أو أدوية الضغط والقلب والشرايين بأخذ استشارة من الطبيب في حال اقتضت الحاجة لاستخدامه وتناوله، ويفضل عدم استخدامه أبداً معهم.

الأجزاء المستخدمة من عشبة الجنسنج

إن عشبة الجنسنج تتكون من جذور وأوراق ولكن الجزء الذي يستفاد منه هو الجذور التي تشبه في شكلها جسم الإنسان فمن ينظر لها تبدو كأنها جسم إنسان له يدين وساقين، حيث تعتبر جذوره صالحة للأكل وهي مفيدة للصحة ويمكن تناولها طازجة أو مطبوخة كما يمكن أن تجفف وتطحن ويصنع منها شاي الجنسنج أما أوراق الجنسنج فهي ذات فائدة قليلة مقارنة مع الجذور.

يوجد صنفين رئيسيين لعشبة الجنسنج وهما الجنسنج الآسيوي بأشكاله الأحمر، والأبيض، والطازج، والبري، والجنسنج الأمريكي، كما توجد طرق متعددة لتناول عشبة الجنسنج نذكر منها:

عن طريق المضغ

وذلك عن طريق المضغ الجيد لجزء صغير من جذر نبات الجنسنج للاستفادة مما في داخله من عصير ثم بلع ما تبقى.

عن طريق تناوله على شكل شراب

حيث يتم غلي العشبة جيدا في الماء لمدة ساعة ثم تركها لتبرد وتناولها كشراب ويمكن أيضاً الاحتفاظ بكمية منه في لتناوله بارداً.

عن طريق حفظ الجنسنج على شكل بودرة

حيث يتم تجفيف جذور الجنسنج جيداً حتى تتحول إلى بودرة ومن ثم إضافتها للطعام أو شربها مع الماء.

عن طريق إضافة الجنسنج إلى الشاي

باعتبار الشاي هو الشراب الأكثر استخداماً وتداولاً حيث يمكن إضافة القليل من الجنسنج إلى الشاي وشربهم سوية.

نهايةً.. فإن الجنسنج عشبة مفيدة في حدودها المعتدلة، وقد يقل عدد الأشخاص الذين يعلمون عنها، إلا أن دراسات عدة حللتها وأثبتت فعاليتها في أمور عدة تتعلق بصحة الجسم، وفي هذا المقال نكون قد أحطناك عزيزي القارئ بكل ما يتعلق بفوائد ومضار عشبة الجنسنج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *