الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد للقراءة

فوائد للقراءة

26

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد للقراءة

متى هي آخر مرة قرأت فيها كتاباً أو مقالاً في مجلة؟ هل تقتصر قراءاتك اليومية على تغريدات تويتر وتحديثات فيس بوك ؟

القراءة هي سر تقدم الشعوب والحضارات، إن مواظبتك على القراءة أياً كان المجال أو الموضوع الذي تقرأه سوف يغيرك كلياً، سوف يغير حياتك وسوف تصبح تنظر للأمور بمنظار آخر ومهما كتبنا عن فوائد القراءة لن تدرك فوائدها إلا اذا مارستها بنفسك حينها سوف تدرك أهمية القراءة. اخترت الصورة التالية لأبين لك كيف أهمية القراءة وهي لتمثال في في فنلندا بعنوان “اقرأ حتى وإن كنت تغرق”!

وهذه صورة أخرى لتمثال آخر في اليابان يظهر أن وزنك وقيمتك ليس بعدد الكيلوغرامات فيك ولكن بعدد وقيمة الكتب التي تقرأها!

والآن هل عرفت سر تقدم اليابان وكل الحضارات التي تخلفنا عنها؟ عموما في هذه المقالة سوف نركز الأشياء التي ستحدث لك شخصيا إن واظبت على القراءة. إذا كنت أحد الأشخاص الذين لا يمارسون القراءة يومياً فأنت تفوت على نفسك الكثير من فوائد القراءة، ومن هذه الفوائد ما يلي:

1- التحفيز الذهني

أوضحت دراسات أن البقاء في حالة تحفيز ذهني يبطيء أو يمنع حدوث  الزهايمر و فقدان الذاكرة، فالمخ كأي عضلة في الجسم يحتاج إلى التمرين ليحافظ على قوته وصحته، لذلك القراءة و حل الألغاز و ممارسة بعض الألعاب كالشطرنج يؤدي إلى هذا التحفيز.

2- تقليل الإجهاد

بغض النظر عن كمية الإجهاد التي تتعرض لها في عملك أو في علاقاتك الشخصية أو المشاكل الأخرى التي تواجهها في حياتك اليومية، كل ذلك سيتلاشى بمجرد انسجامك في رواية جيدة أو مقال جيد، فذلك سيبعد تركيزك عن الإجهاد والمشاكل وسيسمح لك بالاسترخاء.

3- المعرفة

كل ماتقرؤه يملأ عقلك بالمعلومات التي لا يمكنك أن تعلم متى ستكون مفيدة، وكلما زادت المعرفة التي تمتلكها كلما زادت قدرتك على التعامل مع أي تحديات تواجهها.

4- زيادة المفردات

كلما زاد معدل القراءة كلما زادت حصيلة المفردات التي يتم اكتسابها وأصبح استخدامها خلال الحديث أمراً لا مفر منه، وكون الشخص مثقفاً ومتحدثاً جيداً له فائدة عظيمة في أي وظيفة ويزيد الثقة بالنفس، فالأشخاص اللذين يقرأوا كثيراً ويتحدثون جيداً ولديهم معرفة في مواضيع مختلفة يحصلون على ترقيات أسرع من غيرهم منما لا يمتلكون محصلة لغوية عالية.

5- تحسين الذاكرة

عند قراءة كتاب  يتذكر القاريء الشخصيات وتاريخها وطموحها وبعض التفاصيل الدقيقة وحبكة القصة، وهذا مايحدث عن قراءة كل قصة، ومن السهل على الدماغ تذكر كل ذلك، ومن المدهش أن كل قصة جديدة يتم قراءتها تولد مسارات عصبية جديدة في الدماغ وتقوِّي المسارات الموجودة سابقاً وهذا يساهم في استعادة الذاكرة قصيرة المدى واستقرار المزاج.

6- تقوية مهارات التفكير التحليلية

هل سبق وأن قرأت رواية غامضة وتوصلت إلى حل الغموض بنفسك قبل أن تنهي قراءة الكتاب؟ إذا أجبت بنعم فهذا يعني أنك استطعت توظيف تفكيرك التحليلي عن طريق ملاحظة كل التفاصيل الدقيقة وترتيبها لتحديد ماهية الأحداث، هذه القدرة التحليلية مفيدة في حل الحبكات القصصية وتحديد الروايات الجيدة أيضاً.

7- تحسين التركيز

في عالمنا المهووس بالانترنت يتوزع الانتباه في ملايين الاتجاهات المختلفة لأننا نؤدي مهاماً مختلفة كل يوم، فمثلاً خلال خمس دقائق سيقسم الشخص هذه المدة بين أداء مهمة تخص العمل ومراجعة البريد الوارد والمحادثة مع أصدقائه عبر الانترنت و متابعة تحديثات تويتر والهاتف وزملاء العمل.

هذا النوع من السلوك يشبه اعراض مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ويخفض الانتاجية، لكن قراءة كتاب تساعد على زيادة تركيز الشخص في موضوع واحد، حاول أن تقرأ لمدة 20-15 دقيقة قبل العمل وستُفاجأ من زيادة تركيزك.

8- تحسين المهارات الكتابية

هذه الفائدة تزيد بزيادة حصيلة المفردات وقراءة الأعمال الكتابية الجيدة، لما له من أثر ملحوظ في قدرات الشخص الكتابية كملاحظة الإيقاع وأسلوب الكتابة والانسيابية تماماً كما يؤثر الموسيقيون على بعضهم البعض، فالكتاب العظماء يؤثرون في غيرهم.

9- الهدوء

بالإضافة إلى الاسترخاء المرتبط بقراءة كتاب جيد من المحتمل أن يكون الموضوع الذي تقرأ عنه باعثاً على الطمأنينة والهدوء، فقراءة النصوص الروحانية يقلل ضغط الدم ويجلب الشعور بالهدوء،كما أُظهر حديثاً أن قراءة كتب تنمية الذات تساعد الأشخاص اللذين يعانون من بعض اضطرابات المزاج والامراض العقلية.

10- متعة مجانية

بالرغم من أن الكثيرين يحبون شراء الكتب والذي يعتبر شيئاً مُكلفاً، يمكنك استعارة الكتب من المكاتب المحلية أو تحميل الكتب عبر الانترنت فهناك الكثير من المصادر التي توفر آلاف الكتب.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *