الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد زيت الثوم للبشرة

فوائد زيت الثوم للبشرة

4

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد زيت الثوم للبشرة

زيت الثوم يتم استخراج زيت الثوم من نبات الثوم، ويعتبره الخبراء والباحثون من أفضل المواد المضادة للجراثيم والبكتيريا، بالإضافة إلى قتله للفطريات والفايروسات التي قد تصيب جسم الإنسان، وهو من الزيوت التي من الممكن أن يتم تناولها عن طريق الفم، أو قد يتم استخدامها كمرهم أو دهون على الجسم، حيث إن زيته آمن للاستخدام، ومن المميز بهذا الزيت بأنه بالإمكان أن يتم تحضيره في المنزل بموادّ بسيطة ومتاحة، وذلك من خلال غمر عدة فصوص من الثوم في كمية من زيت الزيتون، وتسخينه على النار لمدة دقيقتين، وتخزينه لمدة أسبوعين قبل الاستخدام. وتكمن أهمية زيت الثوم في مكوناته، حيث إنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والأحماض والزيوت الطيارة ومادة الكبريت، التي من شأنها أن تعالج العديد من الأمراض، وفي هذا المقال سنذكر لكم أهمية زيت الثوم للبشرة. فوائد زيت الثوم للبشرة عدا عن أهمية زيت الثوم العلاجية للجسم، إلّا أنه أيضاً يستخدم لأغراض تجميلية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المركبات والمكونات التي تعمل على الحفاظ على صحة البشرة، حيث يقوم على: معالجة الالتهابات الناتجة عن البكتيريا أو الفطريات التي قد تصيب الجلد والبشرة، حيث تعمل مادة الكبريت كمطهر ومنقي للبشرة، كما أنها طاردة للأجسام الغريبة. علاج حبوب الشباب وإزالة البقع التي تظهر على البشرة، كما أنه يكسبها النضارة والحيوية. يحتوي على مادة الأليسين وهي مادة مضادة للأكسدة، تعمل على تأخير ظهور علامات التقدم بالسن، والتجاعيد. ترطيب البشرة وتنعيمها بسبب مادة الأليسين والمواد المضادة للأكسدة. تقوم مادة الكبريت بتنشيط الدورة الدموية للبشرة، وبالتالي تعطي مظهراً نضراً. علاج الرؤوس السوداء. فوائد عامة زيت الثوم هناك العديد من الفوائد التي نستطيع الحصول عليها من زيت الثوم، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية: يتخلص من القشرة الموجودة في الرأس والحكة المصاحبة لها، كما يقوم بترطيبها في ذات الوقت، حيث يتم ذلك من خلال القيام بتدليك فروة الرأس بكمية من الزيت مرة كل أسبوع. يعتبر زيت الثوم من المواد التي تعمل على تقوية بصيلات الشعر، وبالتالي تعالج تقصفه وتعمل على تطويله، هذا عدا عن تنشيطه للدورة الدموية في فروة الرأس، الأمر الذي من شأنه أن يمنح الشعر مظهراً صحياً. علاج الأمراض الناتجة عن عدوى فايروسية أو فطرية، وذلك بسبب مادة الكبريت التي يحتويها. في حالة كان الشخص يعاني من ألم في الأسنان، يتم أخذ قطعة من القطن، وغمرها بالقليل من زيت الثوم، وتثبيتها على السن أو الضرس المتألم لمدة لا تزيد عن عشر دقائق، ويتم تكرار هذه العملية 3 مرات باليوم، للحصول على النتيجة المرجوة. تخفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، والوقاية من الإصابة بالجلطات أو السكتات الدماغية. تقليل نسبة الدهون والكوليسترول الضار في الدم. تخفيض مستويات السكر في الدم، ولذلك فينصح باستخدامه من قبل مرضى السكري. يعمل زيت الثوم بناءً على الدراسات والأبحاث على الوقاية من سرطان القولون، كما وقد أثبت فعاليته في علاج سرطان البروستات والثدي والبنكرياس. علاج الالتهابات التي تصيب الأذن، أو التي قد تصيب الجيوب والشعب الهوائية للجهاز التنفسي. يعمل زيت الثوم على تقوية وتحسين جهاز المناعة لجسم الإنسان، بالإضافة إلى تخليصه من السموم. ينصح باستخدام هذا الزيت من قبل مرضى الهيموفيليا، حيث يساعد على تمييع الدم، والتخفيف من أعراض المرض. علاج التقرحات الجلدية، وخاصة الناتجة عن الإصابة بمرض القدم الرياضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *