الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد زيت الصندل

فوائد زيت الصندل

36

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد زيت الصندل

كثيرةٌ هي الزيوت المستخرجة من النباتات والّتي قدّمت فوائد جمّة للإنسان خاصّةً حين يقوم بالمواظبة على استخدامها، ونجد أنّ هذه الزيوت تُستعمل في مجالات عدّة، إن كانت غذائيّةً أو علاجيّة، إلاّ أنّنا نجد بعض هذه الزيوت تمتلك إضافةً لكلّ ذلك الخاصيّة العطريّة، ومن هذه الزيوت زيت الصندل . إنّ لزيت الصندل فوائد عديدة تهمّ الإنسان، ولذلك نجده قد صُنّع بأشكال عديدة، فتارةً نراه كصابونٍ، وتارة أخرى نراه على شكل كريم مكثّف، ونجده زيتاً سائلاً أيضاً، أو كأقراصٍ صغيرة، ونعتمد عليه بالدرجة الأولى كمعطّر للجوّ كونه ذا رائحةٍ منعشة. فوائد زيت الصندل يحتوي زيت الصندل على العديد من الفوائد التي تعود على الجسم بالصحّة، منها: مطهّر للاستعمال الخارجيّ أو الداخليّ، وقد أثبتت سلامته وخاصّة لأنّه لم يترك أيّة آثار جانبيّة، فإنّه يطهّر البشرة من الخارج إن كانت قد أصيبت بأيّ جروحٍ أو دماملَ أو بثور والتهابات بمختلف أنواعها. مضاد للالتهاب؛ فهو يقضي على الحمّى في حال تأثيرها على الجسم لما يتحلّى به من فعل ملطّف، وله تأثير فعّال على الجهاز العصبي، وخاصّة في حال الدهن منه بشكل مباشر على الجلد . يُعتبر زيت الصندل مادّةً قابضة، وخاصّةً حين استعماله بشكل مباشر على اللّثة، وأيضاً بالنسبة للعضلات، وعلى المسام في البشرة. إنّ لهذا الزيت تأثير طارد للريح؛ إذ أنّه يحفّز على استرخاء الجسم، وبالتالي فإنّ هذا الاسترخاء يؤثّر في كلّ من عضلات والبطن وأيضاً الأمعاء، ليكون تأثيره مباشر في الغازات وعدم تكوّنها. يعتبر زيت الصندل من الزيوت المدرّة للبول، ويعود ذلك لكونه معالجاً للالتهابات، ويعزّز مرّات التبوّل وكميّتة، فيقضي على الالتهابات التي تصيب المجاري البوليّة، ويحمي من العدوى التي قد يصاب بها الجهاز البوليّ. يُخفض ضغط الدمّ إذا تمّ استعماله مضافاً إلى الحليب أو الماء بكميّة مناسبة . يُستنشق زيت الصندل ليُساعد في تقوية الذاكرة وتحسينها إضافةً إلى زيادة الدماغ على التركيز والاستيعاب، وله خصائص تقلّل حدّة التوتّر أو القلق. إنّ له فعل مسكّن وخاصّة من الآلام والأوجاع الناجمة عن الالتهابات، وأيضاً التي تؤثّر بالإنسان في حال تعرّضه للإرهاق، وتحسين الفكر الإيجابيّ. يعتبر هذا الزيت منشّطاً لما يسبّبه من تهدئة وتسكين للأعصاب، وإعطاء طاقة يحتاجها جسم الإنسان. إنّ هذا الزيت لم يسجّل أيّ آثارٍ جانبيّة قد تحدث نتيجة استعماله، ولا يسبّب تهيّجاً للبشرة؛ بل يزيدها نقاوةً ونعومة، ولكن يفضّل أن يكون مخلوطاً مع زيوت أخرى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *