الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد التين المجفف للحامل

فوائد التين المجفف للحامل

74

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد التين المجفف للحامل

التين تتميز فاكهة التين بمذاقها الحلو اللذيذ، سواءً كان طازجاً أو مجففاً والذي يعرف ب”القطين”. حيث ورد ذكره في القرآن الكريم لعظيم فوائده لصحة الجسم، نظراً لغناه بالفيتامينات المغذية، ومضادات الأكسدة، والسكريات البسيطة، والمعادن الهامة كالكالسيوم، والحديد، والمنغنيز، والفسفور المفيدة لبناء الجسم وعلاج ضعفه العام. لذا يمكن تناول التين المجفف بمفرده أو بإدخاله في تحضير الكثير من الأطعمة والحلويات الشهية، منها الآيس كريم، والمخبوزات، وأصناف المربى، كذلك فإن التين المجفف يتمتع بخاصية توافره على مدار العام دون انقطاع، على عكس التين العادي الذي يعتبر فاكهة موسمية يقتصر وجودها على فصل الصيف. فوائد التين المجفف العامة يعزز التين المجفف من فرص الإنجاب لدى الرجال ويقلل من مشكلة سرعة القذف لديهم، كما يزيد من عدد الحيوانات المنوية عند الرجل. يخفف من آلام الدورة الشهرية لدى الإناث. يعالج مشاكل الشعر ويحميه من التكسر والتساقط المتكرر، كما يزيد من نعومة الشعر، ويعزز من كثافته، ويسرع نموه خلال فترة قصيرة. يساعد على تنعيم البشرة وتأخير ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن عليها كالخطوط الرفيعة، والهالات السوداء، كما يمنحها الرطوبة والحيوية والنضارة، ويزيل اصفرار وشحوب البشرة. ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة والاستيعاب، كما يخفف من التوترات العصبية واضطرابات المزاج، كذلك فهو يقلل من التعب والإرهاق المزمن. يخفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، مما يجعله يساعد في تجنب معظم أمراض القلب والأوعية الدموية كالجلطات وتصلب الشرايين. يساعد في تقوية العظام ويحميها من الهشاشة، كما يحافظ على سلامة البصر ويقويه، ويساهم في علاج مرض النقرس أيضاً. ينظف الجهاز البولي ويدر البول، كما يمنع تشكل حصوات الكلى والمثانة الناتجة عن تجمعات الحبيبات الرملية الضارة. يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي بحيث يطرد الفضلات بسهولة من الجسم ويعالج النفخة والغازات في الأمعاء. يخفف من آلام الحلق واللوزتين ويرطب الجهاز التنفسي، ويعالج من نزلات البرد والإنفلونزا. ينشط الدورة الدموية ويخفض من الضغط المرتفع. فوائد التين المجفف للمرأة الحامل يمنع إصابة الحوامل بالإمساك المزمن الذي تشتكي أغلب النساء الحوامل منه خلال أشهر الحمل، فهو يليّن الأمعاء ويساعد في تصريف الفضلات والغازات المتراكمة في البطن. يقلل من فرص إصابة الأجنة بالتشوهات الخلقية أثناء الحمل وخاصة ما يرتبط بالجهاز العصبي، نتيجة لغناه بحمض الفوليك الهام في حماية الجنين وتسريع نموه داخل الرحم. يقوي جسم الأم الحامل ويرفع نسبة الهيموجلوبين لديها، الأمر الذي يخفض فرص إصابتها بمرض الأنيميا” فقر الدم “.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *