الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد الزبيب الأسود لفقر الدم

فوائد الزبيب الأسود لفقر الدم

1

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد الزبيب الأسود لفقر الدم

الزبيب الأسود يُعد الزبيب الأسود من الفاكهة المُجفّفة اللذيذة، فهو في الأساس عنب تم تجفيفه، وله العديد من الخصائص التي تُفيد جسم الإنسان، إذ إنّه فاتح للشهيّة وبه عدد من الفيتامينات المهمة للجسم منها فيتاميني(ب و ج)، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بتناول الزبيب لما له من فوائد صحية. يحتوي الزبيب على العديد من العناصر الغذائيّة غير الفيتامينات، ومنها: المغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والحديد، وكذلك الألياف المهمة لسلامة الجهاز الهضميّ، وفي الزبيب مواد مضادة للأكسدة تحمينا من مختلف أنواع السرطان. فوائد الزبيب الأسود لفقر الدم ونظراً لاحتواء الزبيب على نسبة عالية من فيتامين ج فإن له أهميّة في امتصاص الحديد، وزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء ضمن مستواها الطبيعيّ، وهذا ما يجعله من الأطعمة التي تُعالج فقر الدم وتحمي الأصحاء من الإصابة به، وهناك وصفة تُستخدم للاستفادة من الزبيب في علاج فقر الدم وهي كالتالي: يتم غسل كوب من الزبيب أكثر من مرة للتخلّص من الشوائب العالقة به، ويتم التخلص من البذور التي فيه إن وُجدت. ثُم يُنقع بماء مغلي لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات، وبعد مرور الوقت اللازم يتم طحن الزبيب باستخدام الخلاط الكهربائيّ، ومن ثم يوضع في مصفاة وبعدها يُؤخذ الماء المُصفى ويوضع في كوب من الماء المغلي، وبعد أن يبرد يتم شربه مرتين يوميّاً، الأولى في الصباح قبل الإفطار والثانية قبل النوم، وسيُلاحظ الشخص من خلال الفحوصات أنّ نسبة الدم لديه قد ارتفعت بشكل كبير، وخلال أسبوعين سيُلاحظ المريض أنّ هناك تحسُّناً ملحوظاً على صحته. وهذه الطريقة أثبتت فعاليّتها كثيراً في علاج فقر الدم ورفع نسبة الهيموجلوبين عند مرضى فقر الدم، حتى إنّ هناك عدداً من الأطباء الذين وجدوا أنّ له نتائج أكثر فعالية وأسرع من الطُرق العلاجية التي يتم فيها تزويد المريض بوحدات من الدم. فوائد الزبيب الأسود الصحية ولا تقتصر فوائد الزبيب على علاج فقر الدم بل له الكثير من الفوائد الأُخرى نذكر منها: يُعالج السعال ومشاكل الجهاز التنفسي. يُعالج الروماتيزم. يُساعد على تسهيل ولادة الحامل. يُعالج التهابات المعدة. يُعالج مشاكل القولون. يفتّت حصوات الكلى بشكل طبيعيّ. يُقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم. يُعالج البواسير. يحمي الشرايين من التصلُّب. يُحافظ على نسبة طبيعية لضغط الدم. يُسهم في علاج مرض الشقيقة “الصُداع النصفيّ”. يُحافظ على مرونة الأوعية الدمويّة. يُنشِّط الجسم ويُقلل من الشعور بالتعب والإرهاق. يُعالج الحساسيّة بمختلف أنواعها. يُساعد قليلي الوزن على كسب وزن إضافيّ لأنّه فعال في فتح الشهيّة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *