الرئيسية / برودكاست صور / مراهق ياباني يُحول سجائره القاتلة إلى لوحات رماد

مراهق ياباني يُحول سجائره القاتلة إلى لوحات رماد

يستخدم الفنان الياباني، “شين راشينغ” 22 عاماً، بقايا رماد السجائر، ليصنع منها لوحات مميزة من كرتون ووجوه دقيقة، وغيرها، في قلب مطفأته، نشرها أخيراً على حسابيه على إنستغرام وتويتر.
وبحسب موقع “24” الإماراتي، يقول “راشينغ”: “السجائر القاتلة برأيي يجب أن تخلف شيئاً ساحراً رغم سميته، لذا بينما أفكر في الإقلاع عنها، قمت برسم بيكاتشو وبوكيمون، وستيف جوبز”.
ويقضي “راشينغ” نحو ساعتين لإنجاز كل رسم كرتوني، بينما يحتاج ليومين لإكمال رسم وجوه أكثر تعقيداً، مثل شخصيات كـ”ستيف جوبز”.
ويعمل “راشينغ” حالياً على خطة متكاملة للإقلاع عن التدخين، ويقول: “أتمنى أن تكون هذه الأعمال الفنية آخر عهدي بالسجائر وما يتعلق بها، ولعلي ألهم أحدهم ليقلع عنها كذلك، لقد اكتفيت من الضرر”.
وينال “راشينغ” شعبية واسعة على مواقع التواصل، والمواقع المتخصصة بمتابعة الفن، حيث يتقن استخدام الطعام في أعمال فنية مميزة، ويقوم بالرسم على الجلد، ويبدع أعمالاً مركبة.

FiyJW1B TMCzY8o

UpPapFy

6VnUBq6

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *