الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد الحلتيت للدورة الشهرية

فوائد الحلتيت للدورة الشهرية

45

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد الحلتيت للدورة الشهرية

يمتاز الحلتيت بعدد من الميزات المهمة لصحة الإنسان، وهو مادة صمغية في الأساس ومعروفة باسم صمغ الأنجدان كريه الرائحة ومر المذاق، إذ أنه مستخرج من عشبة معمرة تعيش لسنوات طوال، وهو متوفر في محلات العطارة والأسواق على شكل قطع صغيرة أو كتل صلبة وكذلك يُباع على شكل أقراص، وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد الحلتيت للدورة الشهرية وماهي أضراره.

فوائد الحلتيت

  •  يستخم الحلتيت كنوع من أنواع التوابل في المطبخ، فهي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف والكربوهيدارت بالإضافة إلى عدد من المعادن كالحديد والفسفور والكالسيوم والريبوفلافين والكاروتين والنياسين، ويمكن استخدامه كذلك كمادة حافظة للأغذية والعطور أيضاً.

  • للحلتيت فوائد جمة فهو مضاد للفيروسات التي تسبب أمراض الزكام، وهو مضاد للأكسدة وللتخثر والتشنجات ومقشع وطارد للبلغم، ومعالج للإلتهابات في الجسم، ومدر للبول ومثير للشهوة الجنسية وفاتح للشهية ويساعد على زيادة الوزن لأولئك الذين يعانون من النحالة المبالغ فيها.

الحلتيت للدورة الشهرية

  • تعاني الكثير من السيدات والفتيات من احتباس الطمث وتأخر الدورة الشهرية ويعتبر الحلتيت من المواد العشبية الطبية المفيدة في ادرار الطمث، وخاصة في الحالات التي تسبب انتفاخاً في المعدة مما يشير إلى احتباس الدم.

  • يمكن احضار خمسة جرامات من الحلتيت ووضعها في الماء وغليها لمدة عشرة دقائق، ثم إضافة نصف الكمية إلى كوب من اللبن وشربه بعد تحريكه بشكل جيد.

الآثار الجانبية للحلتيت

  •  الغثيان والشعور بالدوران.

  •  القيء.

  •  التجشؤ وعدم الشعور بالراحة في المعدة.

  • تتأثر الطبقة الجلدية بالحلتيت بشكل كبير إذ يمكن أن يسبب طفحاً جلديا وتهيجاً وتورماً ملحوظاً، واحمراراً يرافقه حكة، وقد يؤدي ذلك إلى حساسية.

  •  صداع وألم في الرأس.

  •  غازات في المعدة.

  •  الإسهال.

  •  تهيج في الحلق والشفتين وهذا يسببه افراط في استخدام الحلتيت.

يجدر الذكر أنه إن لاحظت الأنثى أي من الأعراض السابقة بصورة مستمرة ومتصاعدة فيجب المسارعة إلى زيارة الطبيب وطلب المعالجة والتوصية والإستشارة الصحيحة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

  • الحسابات الخاطئة: فقد تخطئين في حسابها في سرعة الأيام.

  • الحالة النفسية، ولهذا أثر كبير على الأنثى، إذ أن مرورها بأزمة أو حزن أو ضغوطات سيغير من موعد نزول دماء الحيض ويحبسها.

  • الإجهاد والتعب وقلة الراحة.

  • التغذية السيئة، يجب على المرأة أن تعرف أنها تفقد الكثير من الدماء في فترة الحيض، لذلك يجب أن تقوم بتعويضه من خلال تناول الخضروات والفواكه والأطعمة المفيدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *