الرئيسية / مـنـوعـات / فوائد حليب الإبل

فوائد حليب الإبل

32

اعضاء وزوار مدونة برودكاست مخمخة اليوم راح اقدم لكم موضوع عن فوائد حليب الإبل

مقدمة عن حليب الإبل

يعتبر الإبل من الحيوانات المميزة، ذلك أنه يستطيع البقاء والعيش والتكاثر في ظروف مناخية قاسية شديدة الحرارة والجفاف، ويعد حليب الإبل من الأغذية الأساسية في حياة سكان الصحراء من البدو، وقد استعمل منذ القدم في العديد من الأغراض العلاجية لدى سكان الشرق الأوسط، وفي بعض مناطق آسيا و إفريقيا، و قد ظهرت في السنوات الأخيرة العديد من الدراسات العلمية التي تبحث مكونات حليب الإبل و استعمالاته الطبية و العلاجية، و إليك هنا أهم فوائد حليب الإبل.

صفات حليب الإبل وقيمته الغذائية

يحمل حليب الإبل لوناً أبيضاً معتماً، وله رائحة حلوة وطعم حاد، كما يمكن أن يكون مذاقه مالحا أحيانا، حيث يختلف مذاقه باختلاف العلف الذي يتناوله الإبل، ومدى توفر ماء الشرب له، وتظهر طبقة من الرغوة أو الزبدة عند خضه قليلا.

أما بالنسبة للتركيب الغذائي لحليب الإبل، فهو يتكون بالمعدل من حوالي 3.1% بروتين، 4.4% سكر اللاكتوز، 0.79% معادن، كما يحتوي على حوالي 11.9% كمجموع للمواد الصلبة، وهي نسبة تعتبر قريبة لنسبة مجموع المواد الصلبة في حليب الأم، وتتراوح نسبة الماء في حليب الإبل ما بين 84-90%، بحيث تختلف هذه النسبة باختلاف وفرة ماء الشرب للإبل، بحيث تكون نسبة الماء فيه أعلى كلما قل الماء المتوفر للشرب.

فوائد حليب الإبل

مفيد لمرضى السكري

وجدت العديد من الدراسات العلمية في الإنسان و حيوانات التجارب، فعالية استعمال حليب الإبل في السيطرة على مرض السكري، و قد وجد أن نسبة السكري عند مربي الجمال في الهند و الذين يتناولون كميات كبيرة من حليب الإبل هي 0% مقارنة مع 5.5% في المجتمعات الأخرى، كما وجد حديثاً أن استعمال حليب الإبل من قبل مرضى السكري من النوع الأول يخفض من احتياجاتهم اليومية للإنسولين بنسبة 30-35%، مع انخفاض مستويات سكر الدم وبروتين الألبيومين في البول، و ذلك بسبب احتوائه على الإنسولين، والبروتينات الشبيهة بالإنسولين، وبعض العناصر ذات الخصائص المضادة للإلتهابات.

يستعمل في حالات السرطان

يستعمل حليب الإبل شعبيا في حالات السرطان، و وجدت بعض الدراسات قدرة حليب الإبل في منع تكون الأوعية الدموية الجديدة الناتج عن الإلتهاب، كما وجد له تأثيرات قاتلة لخلايا سرطان الكبد عن طريق منعه للتعبير الجيني لأحد الإنزيمات اللازمة لتنشيط المركبات المسرطنة، ولم يتم تحديد جميع المركبات المسؤولة عن مقاومة السرطان في حليب الإبل حتى يومنا هذا، إلا أنه وجد لبروتين اللاكتوفيرين تأثيرات هامة، حيث نتج عن إعطائه لمرضى السرطان مع العلاج الكيماوي بنتائج أفضل من العلاج الكيماوي وحده.

مفيد لإلتهاب الكبد الوبائي المزمن

وجدت لحليب الإبل تأثيرات مضادة للفيروسات، كما أنه يحسن من المقاييس البيوكيميائية و الفيزيائية في مرضى الكبد الوبائي المزمن النشط، كما أن بروتين اللاكتوفيرين المستخلص من حليب الإبل له تأثيرات مضادة لفيروس الكبد الوبائي C، حيث وجد أنه يمنع دخوله إلى الخلايا، وهو بذلك مضاد لهذا الفيروس بشكل أكبر من اللاكتوفيرين البقري واللاكتوفيرين المستخلص من حليب الأم.

مفيد لمن يعانون من حساسية الحليب

وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على الأطفال الذين يعانون من حساسية لحليب الأبقار، أن حليب الإبل لا يسبب التفاعلات المناعية التي يسببها حليب الأبقار، وهذا يجعل منه مناسبا لتصنيع حليب بديل لحليب الرضع المصنع من حليب الأبقار، لاستخدامه للأطفال الذين يعانون من هذه الحساسية في المستقبل، واستنتج الباحثون أن اختلاف بروتين حليب الإبل عن بروتين الحليب البقري هو سبب قدرة الأطفال على تحمله على الرغم من حساسيتهم تجاه حليب الأبقار.

فوائد أخرى لحليب الإبل

  • يعتبر حليب الإبل مصدرا جيدا للبروتين و الكالسيوم و الفسسفور و فيتامين ج.

  • يحسن حليب الإبل من الوظائف الدفاعية الطبيعية للجسم، و يمكن أن يكون له دور في مقاومة العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات.

  • وجدت العديد من الدراسات والتقارير أن تناول حليب الإبل يحسن من حالات وأعراض اضطراب التوحد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *