الرئيسية / روايات جديده رواية روعه / قصة يقتلون ويقتلون

قصة يقتلون ويقتلون

😴🔷قصة ما قبل النوم 🔹💤

*💢…يقتلون ويقتلون…💢*

🌠ظل الأمير المجاهد البَطَّال يقيم في ثغور المسلمين إزاء الروم، ويغزو أرضهم، ويثخن فيهم، ويذيقهم الخوف والذل عشرات السنين، حتى تحول إلى شبح أسطوري مرعب، تخيف نساء الروم أطفالهن به إن لم يطيعوا كلامهن، حتى كانت المرأة تقول لولدها إن لم يصمت عن البكاء، اسكت، وإلا أتيتك بالبطال.‼
🌠وكان البطال على طلائع جيوش المسلمين في حروب الروم، منذ زمن عبد الملك بن مروان، وحتى زمن هشام بن عبد الملك، إلى أن قُتل في معركة مع الروم حين هاجموا أطراف أراضي المسلمين قبل أن تصل جيوش بني أمية لإمداد أهل الثغور، فوقف عليه ملك الروم ليون وفيه رمق قبل أن تخرج روحه، فقال له كالشامت:أبا يحيى، كيف رأيت.⁉
🌠قال: ما رأيت.⁉
كذلك الأبطال تَقْتُل، وتُقْتَل.
🌠قال ليون: عليَّ بالأطباء، فأُتي بهم، فأمرهم بالنظر في جراحه، فأخبروه أنها قد أَنْفَذت مَقاتِلَه.
🌠فقال للبطال: هل من حاجة.❓
🌠قال البطال: نعم، تأمر مَنْ ثَبَت معي ومن في أيديكم من أُسارى المسلمين بولايتي، وكَفَني، والصلاة علي، ودفني، وتُخَلِّي سبيل من ثَبَت عندي، ففعل ذلك.

📒من تاريخ دمشق لابن عساكر (33/406)
*✔هكذا هم الأبطال عظماء في حياتهم ومماتهم ،عاشوا من أجل أمتهم وماتوا لأجلها فبورك جهادهم وعطائهم.💯*
.
🌹….وصلى الله وسلم وبارك على حبيبنا محمد….🌹
🌹وتصبحون علي خير🌹
💠💠♻♻💠💠