الرئيسية / برودكاست صور / قرية «جميرا بودروم بالاس».. منتجع من عالم الأساطير

قرية «جميرا بودروم بالاس».. منتجع من عالم الأساطير

IMG_6267 IMG_6269 IMG_6270 IMG_6271 IMG_6272 IMG_6273 IMG_62681

عند الدخول من بوابة «جميرا بودروم بالاس» الذي يتربع على شواطئ بحر إيجة جنوب تركيا، يخيل للزائر أنه انتقل إلى عالم آخر من الخيال والأساطير يضاهي في فخامته قصور السلاطين والنبلاء، ويزداد الانبهار عند الدخول إلى بهو الفندق الفاخر بأعمدته المذهبة، وقبل التسجيل عند مكتب الاستقبال، سيعتريك فضول عارم للخروج إلى الشرفة الرئيسية للفندق فوراً للنظر إلى الإطلالة البحرية الرائعة..

وقد تقرر البقاء هناك بعض الوقت للاستمتاع بالمنظر الساحر قبل الذهاب إلى الغرفة، أو الأحرى إلى المفاجأة التي تنتظرك بفارغ الصبر، فالغرف العادية في هذا القصر أشبه بغرف السلاطين، فما بالك بالفلل والأجنحة الملكية الأخرى.

وبعد فتح باب الغرفة يتناهى إلى سمعك فوراً صوت الماء المترقرق من الخارج، فتسارع إلى جهاز التحكم لإزاحة الستار، ليطالعك منظر من الصعب وصفه، فأمامك بركة السباحة الزرقاء ومن خلفها فوراً بحر إيجة مع جزر خضراء في الأفق، وقد يكون الوصف الأكثر إيجازاً لهذه الإطلالة بأنها لوحة طبيعية لا يمكن الاكتفاء منها.

بعد قضاء وقت كاف على بركة السباحة المشتركة للغرف العادية والتشبع من المناظر المحيطة بك، ستعاود الدخول إلى الغرفة ويتواصل مسلسل الانبهار..

فحوض الاستحمام الذهبي يستخدم أيضاً كـ«جاكوزي» ويتواجد قرب السرير، أمام الصابون ومعدات العناية الشخصية في الحمام فهي من ماركة «بولغاري» الشهيرة أما إبريق تسخين المياه فهو من ماركة «بوجاتي» أما ماكينة صنع القهوة فهي تحمل علامة «نسبريسو». ناهيك عن الأثاث الفاخر المطعم بأحدث التقنيات للتحكم بجميع مكونات الغرفة من إضاءة وتكييف وتلفاز وغيرها.

وخلال جولة في أنحاء هذا المنتج الأشبه بقرية مخصصة للنبلاء والأثرياء، يدرك المرء أن «جميرا» تعرف جيداً من أين تؤكل الكتف، فمن الاهتمام بأدق التفاصيل كالاتصال الدائم مع شبكة الإنترنت على امتداد الفندق وصولاً حتى إلى الشاطئ، مروراً بمستوى خدمة العملاء الذي يحمل توقيع المجموعة الإماراتية الشهيرة في عالم الضيافة، وصولاً إلى المرافق المتنوعة والفارهة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *