الرئيسية / اخبار منوعه / المنيصير ينتقد تأخر البت في قضية الاعتداء على أسرته بتركيا

المنيصير ينتقد تأخر البت في قضية الاعتداء على أسرته بتركيا

451544

انتقد المواطن عبد الله المنيصير تأخر البت في قضيته التي حصلت له قبل أكثر من أسبوع في مطار أتاتورك بتركيا بعد اعتداء شرطي على عائلته وتعرضهم لعدة إصابات ما زالوا يعانون منها وهم في طريق عودتهم للسعودية.
وقال المنيصير لـ “سبق”: “أستغرب تأخر نتائج التحقيقات واسترداد كرامتي وكرامة عائلتي والأمر بسيط هو الرجوع لكاميرات المطار والتأكد من الاعتداء”.
مضيفاً: “سمعت أن الأجهزة الأمنية التركية منعت المسؤولين من مشاهدة ما رصدته كاميرات المطار بحجج أمنية ونحن معهم ولا نريد كل المقطع نريد فقط ما يخدمنا ويكشف تعرضنا للاعتداء”.
وأشار: “تواصلنا مع السفارة السعودية بتركيا وواعدونا خيراً وما زلنا ننتظر رغم طول المدة ونحن لم نطلب المستحيل فقط نريد إخراج ما رصدته الكاميرا ليثبت الاعتداء وإيقاع أقصى العقوبات عليهم”.
وعن ادعاءات بعض الشخصيات التركية عدم تعرض زوجته للضرب قال: “بيننا وبينهم تسجيل الكاميرا وهو الذي يقطع الطريق على تضليلهم ومحاولة الهروب من المسؤولية ولدي تقارير طبية تثبت ذلك”.
وبسؤاله عن صحة أبنائه وزوجته أوضح: “زوجتي ما زالت تعاني ضيق تنفس وكل فترة أنقلها للمستشفى لأخذ أكسجين والأبناء يعانون بعض الكدمات”.
واختتم: “سأواصل البحث وراء قضيتي حتى آخذ حقي ولن أصمت فما جرى من اعتداء بربري لا يمت للإنسانية بصلة فلم يحترموا صغر سن أبنائي ولا زوجتي”.
وكان طه التركي مستشار رئيس الوزراء بتركيا قد نفى لـ “سبق” تعرض الزوجة للاعتداء -بحسب كاميرات المطار- وهذا ما نفاه الزوج.
وقد نشرت “سبق” ليلة أمس بدء النيابة التركية التحقيقات وسعيها للاستعانة بكل ما يدعم القضية التي أصبحت حديث وسائل الإعلام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *