الرئيسية / اخبار منوعه / أهالي جازان لم نلمس ولو تصريحاً أو قراراً ينقذنا من النفايات

أهالي جازان لم نلمس ولو تصريحاً أو قراراً ينقذنا من النفايات

452558

 

قال أهالي منطقة جازان إنهم لم يلمسوا أي قرارات أو تحركات بشأن تراكم النفايات في محافظات عدة بالمنطقة، بخلاف ما يصدر من تصريحات إعلامية من أمانة المنطقة، محمِّلين وزارة الشؤون البلدية والقروية المسؤولة عن الأزمة التي تحدث في هذه المحافظات دونما حلول على أرض الواقع؛ إذ ما زالت تعاني تراكماً للنفايات؛ ما أدى لاستياء شديد من انبعاث روائح كريهة في الشوارع.
 صمت الوزارة
 وتعجب كثير من أهالي منطقة جازان من صمت وزارة الشؤون البلدية والقروية، دون صدور أي بيانات توضيحية من قِبلها أو قرارات لحل الأزمة التي تعانيها المنطقة من جراء تراكم النفايات، وقال عدد منهم في حديثه لـ”سبق”: “نستغرب من وزارة الشؤون البلدية والقروية صمتها عما يحدث في منطقة جازان من تراكم للنفايات، وتوقف مجموعة من عمالة إحدى الشركات المتعاقد مع الأمانة للنظافة عن العمل، بعدما تأخر صرف رواتب عمالها في محافظة صبيا ومحافظات أخرى، بعضهم منذ خمسة أشهر، ولم يتم إنصافهم!”.
 عقود المليار لم تشمل جازان
 وفي ظل الأزمة التي تشهدها منطقة جازان وُقِّعت مؤخراً عقود بمبلغ مليار ومائتي ألف ريال، بينما لم تحصل منطقة جازان ومحافظاتها على نصيب من تلك العقود المليونية، منها مشروع نقل النفايات من مدينة الدمام الأولى (شرق رأس تنورة). وبلغت قيمة العقد 474.023.367 ريالاً، كما تم توقيع عقد مشروع جمع ونقل النفايات والتخلص منها في الخفجي بمبلغ 45000000 ريال.
 وفي الرياض وقَّع الوزير عقد تأهيل مدفن النفايات بحي النور، الذي بلغت قيمته 49.498.119 ريالاً، وعقد المكافحة الحشرية والوقاية الصحية بمدينة الرياض بقيمة 95.878.200 ريال، إضافة إلى توقيع عقد نظافة الجنادرية بتكلفة مالية بلغت 39.748.000 ريال. فيما تم توقيع عقد المكافحة الشاملة للحشرات والقوارض بمحافظة جدة بقيمة بلغت 60000000 ريال، وكذلك توقيع عقد التخلص من النفايات وردم المستنقعات والإصحاح البيئي بنجران بقيمة 20.576.087 ريالاً.
 كما وقع الوزير عقود مشروع جمع ونقل النفايات والتخلص منها شمال الطائف بقيمة بلغت 132.859.620 ريالاً، وعقد لجمع ونقل النفايات والتخلص منها غرب المحافظة ذاتها بقيمة بلغت 128.191.183 ريالاً، إضافة إلى توقيع عقد لجمع ونقل النفايات والتخلص منها شرق محافظة الطائف بقيمة 168.855.034 ريالاً، إضافة إلى توقيع عقد تنفيذ دراسة رصد آفات الصحة العامة لكل من المنطقة الشرقية وحائل والجوف والحدود الشمالية بتكلفة قدرها 9.985.285 ريالاً.
 المواطن ينظف
 وكانت الأزمة قد أجبرت عدداً المواطنين في محافظات ومدن منطقة جازان وقراها على التنظيف بأيديهم بعدما تراكمت النفايات في الشوارع وجوار المنازل وبراميل القمامة، بينما تم نقل بعضها من الشوارع الرئيسية في مدينة جازان، وبقيت القرى والمحافظات في الأزمة.
وتتواصل أزمة تراكم النفايات في قرى منطقة جازان، وتحديداً في قرى محافظة صبيا (المخلاف والمحلة وقرى مركز الكدمي)، وسط مطالبات من قِبل أهالي القرى عبر وسائل الإعلام والوسائل الرسمية بحل الأزمة، إلا أنها ما زالت تراوح مكانها.
وطالب أهالي قرى مركز الكدمي وقرى المخلاف والمحلة وعدد من أحياء مدينة صبيا بوضع الحلول العاجلة لأزمة النفايات. بينما اضطر أهالي قرية جخيرة إلى شراء قلاب بمبلغ 110 آلاف، بعدما قاربت أزمة تراكم النفايات شهرها الثاني دون أدنى لمسات لتجاوب أو حلول نهائية للأزمة، وبدأ الأهالي بجمع النفايات على قلابهم، وتنظيف القرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *